آراؤنا تصنع الحقيقة ..

أخر الاخبار

  • سبعة أشواط حول الفلوجة

    القسم:مقالاتمقال: [xfvalue_kateb] نشر بتأريخ :1-03-2016, 20:40 طباعة المشاهدات: 4175

    هادي جلو مرعي

     

     

    المسؤول عن ملف الخدمات السيد صالح المطلك، وهو نائب رئيس وزراء جمهورية العراق الفيدرالي الإتحادي الديمقراطي - أرجو عدم تذكر التوصيفات الليبية – يتحدث بعفوية بالغة وبنية لاأدري إن كانت صافية أم لا عن عدم حيادية الجيش العراقي، ويصفه بالطائفي في آخر تصريح وأحدثه منذ يومين لوسائل أعلام مهتمة بالشأن العراقي وباحثة عن مكامن إثارة فيه لكسب ود الجمهور المتذمر من سوء الخدمات وعدم تطور الأمور الى مايسر النفوس ويريح الضمائر المتسائلة كل يوم عن تغيير وتبديل وتحول في الأحوال .

    تصريحات المطلك لاتخلو من تلميحات لإستمالة الجماعات البشرية المنفعلة في المحافظات الغربية من خلال الغمز بقناة رئيس الحكومة نوري المالكي الذي يتعرض لضغوط سياسية من غرمائه التقليدين ومنهم المطلك المتردد على الدوام في إتخاذ القرارات الحاسمة في الأوقات الصعبة واللحظات المسماة بالكافرة، وتأتي في وقت تقترب الكتل السياسية من معركة الحسم الإنتخابي في الثلاثين من أبرل القادم لإختيار مجلس نواب جديد سيغادره كثر ويبقى منهم كثير وليس المطلك ببعيد عن الضغط حيث لم يعد أبناء المدن والمحافظات الغربية يثقون بسياسييهم المتناثرين بين مختلف الكتل السياسية والمجموعات المتنازعة على السلطة والمنافع وسواها من مكاسب غير مضمونة في الغالب، وهو يحاول جاهدا التقرب لمجموعات منفعلة أعلنت في أكثر من مناسبة عدم رغبتها بالتجديد لسياسييها الذين فشلوا في تمثيلها وإكتفوا بالتصريحات الرنانة وبعض الإجراءات الشكلية، يقابلها حصول على مكاسب غير مسبوقة، ولم يبق للجماهير سوى أن ( تمسح إيديها بالحيط) كما في المثل الشعبي المصري المترجم عراقيا ( إمسح إيدك بالحايط) .

    يبدو إن الغلبة في عدد السكان تميل للمناطق الوسطى والجنوبية التي كانت تمثل النسبة الأكبر في الجيش العراقي أيام صدام حسين حيث غصت جبهات الحرب بالجنود العراقيين من الريف الجنوبي، وحين كان أهل الحكم يتباهون بكلمة ( عجل يابا ) كانت جبهات الحرب تردد ( جا بويا) وهذا مايفسر كثرة المقابر سواء الشرعية في النجف، أو الجماعية في صحراء الجنوب المترامية وحتى في الزنازين المظلمة، وبدهي أن يكون غالب الجنود من مناطق بعينها فلو فتح باب التطوع بلا حساب ولاكتاب لتفوق أهل الوسط والجنوب على سواهم في ملء معسكرات التدريب، ويبدو إن إتهام وتشكيك المطلك يستهدف الحكومة وليس الحقيقة نقدا في سياساتها لأنه يعلم جيدا طبيعة الجغرافيا السكانية في بلاد الرافدين.

    إلزامية التجنيد وماكنا نسميه بالخدمة الإلزامية يمثل حلا ناجعا للمشكل الطائفي حيث يتوجه كل من بلغ سن الثامنة عشر الى تجانيد محافظاتهم للإلتحاق بالجيش ويخدمون في مختلف القواطع والمحافظات ولايستثنى من ذلك سوى المعاقين ومن كان الوحيد في أسرته من الذكور، على أن يشمل التجنيد الألزامي الخريجين من طلبة الكليات والمعاهد والإعداديات .

    ملاحظة أخيرة ـ مايزال الجيش العراقي يطوف حول الفلوجة ولم يدخلها، هي ليست سبعة أشواط بالتأكيد.

    مقالات

    4-05-2017, 15:55 ابن تيمية و428 فتوى بعنوان: (يستتاب وإلا قتل) ابن تيمية و428 فتوى بعنوان: (يستتاب وإلا قتل)
    3-05-2016, 13:32 وجدنا عند (( الشيعة )) فقط دين اسمه الاسلام !! لكاتبة المسيحية إيزابيلا بنيامين
    1-03-2016, 20:53 إنتحار أم غباء سياسي؟ عبد الكاظم محمد حسون
    1-03-2016, 20:44 الزلزال العراقي القادم هادي جلو مرعي
    1-03-2016, 20:40 سبعة أشواط حول الفلوجة هادي جلو مرعي

    استطلاع

    هل سيؤدي الخلاف السعودي الاماراتي القطري الى تفكك مجلس التعاون الخليجي ؟

    اهم الاخبار

    نتائج السادس اعدادي (علمي ) الرصافة الثالثة العراق لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي ) الرصافة الثانية العراق لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي ) الرصافة الاولى لعام 2017نتائج السادس اعدادي (مهني ) الكرخ الثانيةنتائج السادس اعدادي (علمي ) الكرخ الثالثة العراق لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي ) محافظة ذي قار لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي ) محافظة ديالى لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي )محافظة كركوك لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي ) محافظة الانبار لعام 2017نتائج السادس اعدادي (علمي )محافظة صلاح الدين لعام 2017